أنا يقظ تطالب سعيد بعدم الانفراد بالسلطة
tunigate post cover
تونس

أنا يقظ تطالب سعيد بعدم الانفراد بالسلطة

2021-07-26 18:18

دعت منظمة أنا يقظ، الإثنين 26 جويلية/ يوليو 2021، رئيس الجمهورية قيس سعيد، إلى إصدار خارطة طريق بآجال واضحة، مع التنصيص على إجراءات الرقابة على السلطة وعدم الانفراد بها حتى تكون تشاركية وتحترم مبادئ الديمقراطية وذلك إثر إعلانه مساء أمس الأحد، عن جملة من الإجراءات مع تفعيل الفصل 80 من الدستور.

ووجهت منظمة أنا يقظ رسالة إلى رئيس الجمهورية تدعوه فيها إلى أهمية حسن اختيار رئيس الحكومة القادم، إذ يجب أن يكون اختياره قائما على الكفاءة قبل الولاء وذلك تجنبا لأخطاء الماضي والخيارات الكارثية التي اعتبرت المنظمة رئيس الحكومة هشام المشيشي سببا فيها.

كما أكدت أنا يقظ استقبالها لقرار الرئيس سعيد بتفعيل الفصل 80 من الدستور والمتعلق بالإجراءات الاستثنائية، بريبة وحذر، مضيفة أن تفعيل هذا الفصل وتأويله جرده من ” صمامات الأمان الضامنة للحد الأدنى من الرقابة المتبادلة بين السلط ” وجعل المنظمة ” تجزع من نتائج القرارات المتخذة “.

وطالبت ” أنا يقظ ” قيس سعيد بتحديد أسباب تفعيل الفصل 80 التي ينتهي بزوالها العمل بالتدابير الاستثنائية، كما دعته إلى الإسراع في إرساء المحكمة الدستورية، تجنبا للوقوع في مأزق التأويل الدستوري وحتى لا يميل كل ذي سلطة إلى التعسف في استعمالها مستقبلا.

وكان رئيس الجمهورية قد قرر، أمس الأحد، عقب اجتماع طارئ رفقة القيادات العسكرية والأمنية بقصر قرطاج، إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي وتجميد عمل واختصاصات مجلس نواب الشعب مدة 30 يوما ورفع الحصانة البرلمانية عن كل أعضاء البرلمان، إلى جانب ترؤسه النيابة العمومية وتوليه السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة سيقوم سعيد بتعيينه.

أنا يقظ#
البرلمان#
تونس#
قيس سعيد#
هشام المشيشي#

عناوين أخرى