"أمومة"... جديد المخرجة التونسية مريم جوبار بعد "إخوان"
tunigate post cover
ثقافة

"أمومة"... جديد المخرجة التونسية مريم جوبار بعد "إخوان"

المخرجة التونسية المُقيمة في كندا مريم جوبار تعود مرة أخرى إلى شمال تونس لتصوير فيلمها الثاني "أمومة"
2022-04-30 15:05

بعد النجاح الذي عرفه فيلم “إخوان” تعمل المخرجة التونسية المقيمة في كندا مريم جوبار على تصوير عمل سينمائي جديد بأحد أرياف منطقة سجنان بمحافظة بنزرت (شمال تونس) تحت عنوان “أمومة”.

ويروي الروائي الطويل قصة صالحة وهي ربّة عائلة ومزارعة في إحدى القرى النائية في شمال البلاد التونسية. تزفّ لها الأقدار في أحد الأيام مفاجأة كبرى بعودة ابنها مالك من سوريا مع زوجته غريبة الأطوار.

وتنذر صالحة على نفسها أن تبذل الغالي والنفيس لترعى وتحمي ابنها وزوجته، وتسلّم بكل ما يخبرها به ابنها عن تجربته في سوريا. ولكن العالم الهشّ الذي شيّدته الأم من حولها يبدأ بالانهيار في ظلّ وقوع سلسلة من حوادث الاختفاء الغامضة في قريتها.

وتُحاول مريم جوبار من خلال “أمومة” استكشاف حدود حبّ الأم وكيف يمكن للشعور بالذنب أن يطارد الروح البشرية.

وحافظت المخرجة على بطليْ فيلمها السابق “إخوان” محمد حسين قريع وصالحة نصراوي لأداء بطولة عملها الجديد الذي يسجل أيضا مشاركة الممثليْن يحيى فايدي وناجي القنواتي.

ومريم جوبار هي أيضا كاتبة ومنتجة نقشت اسمها على فيلم “إخوان” كأول فيلم في تاريخ السينما التونسية يبلغ المستوى النهائي لجوائز الأوسكار، وكان ذلك خلال الدورة 92 للجائزة (2020). كما عُرض الفيلم في أكثر من 150 مهرجانا وحصد أكثر من 75 جائزة.

وهو عمل روائي قصير من إنتاج تونسي كندي سويدي قطري مشترك، يروي قصة عائلة تونسية تعيش في غابة تقع في منطقة الشمال الغربي من البلاد التونسية يمتهن أفرادها رعي الأغنام… وتفاجأ هذه العائلة بعودة ابنها من سوريا بعد أن قضى حوالي سنة في “الجهاد” مع تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” دون أن يتصل بأهله الذين ظنوا أنه هلك هناك، فتحدث مفاجآت لا حصر لها.

أوسكار#
ثقافة#
سينما#

عناوين أخرى