عالم

أمريكيون يتظاهرون داخل مبنى أوكلاند الفدرالي ضد العدوان على غزة

نظّم ناشطون أمريكيون مظاهرة، أمس الاثنين، داخل مبنى أوكلاند الفدرالي في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتّحدة.
وارتدى المتظاهرون قمصانا سودًا كُتب عليها “أوقفوا إطلاق النار الآن”، وشارك في المظاهرة يهود أمريكيون، كتبوا على قمصانهم “اليهود يريدون وقف إطلاق النار”.
وهتف المتظاهرون بالشعار نفسه كما ردّدوا “فلسطين حرة من النهر إلى البحر”، ورفعوا داخل المبنى الفدرالي لافتة كبيرة باللون الأحمر كُتب عليها “اتركوا غزة تعيش”.
واعتقل رجال الأمن أحد المتظاهرين وسط هتافات البقية، وطوّقت الشرطة المبنى بالحواجز الحديديّة.
وشهدت الولايات المتّحدة طوال الأيام والأسابيع الماضية، عديد التحرّكات الشعبية الحاشدة التي تطالب بوقف العدوان على قطاع غزة شارك فيها مئات الناشطين اليهود الداعمين للسلام والمناهضين للصهيونية.
واقتحم مئات المتظاهرين في وقت سابق مبنى الكابيتول مقر الكونغرس الأمريكي، مندّدين بانحياز الإدارة الأمريكية مع الاحتلال الإسرائيلي ودعمه ماليّا وعسكريّا.
ولليوم التاسع والثلاثين على التوالي، يواصل الاحتلال الإسرائيلي حربه المدمّرة على قطاع غزة؛ مما أسفر عن 11240 شهيدا، بينهم 4630 طفلا و3130 امرأة، وأكثر من 29 ألف مصاب، أغلبهم أطفال ونساء.