أمبرين محمد وجه ليبرالي فرنسي في حزب متطرف
tunigate post cover
عالم

أمبرين محمد وجه ليبرالي فرنسي في حزب متطرف

السياسي الفرنسي المتطرف إيريك زمور اخترق القواعد الانتخابية للمهاجرين والمسلمين بوجه من أصول مسلمة: أمبرين محمد التي تتعرض لهجمات بالبيض والدقيق
2022-05-24 20:55

السياسي الفرنسي المتطرف إيريك #زمور اخترق القواعد الانتخابية للمهاجرين والمسلمين بوجه من أصول مسلمة: أمبرين محمد التي تتعرض لهجمات بالبيض والدقيق

قرر حزب “الاسترداد” الفرنسي الذي يقوده اليميني المتطرف إيريك زمور، تعزيز الحماية الأمنية حول مرشحيها للانتخابات التشريعية، بعد تعرض مرشحته في الدائرة الانتخابية الأولى “للكوت دور”، أمبرين محمد المنحدرة من أصول مسلمة لاعتداءين متتاليين في أسبوع واحد.

وقالت أمبرين إنها تعرضت للهجوم الأول شمال ديجون، خلال جولتها مع مدير حملتها لتوزيع المنشورات الدعائية، حيث قام شخصان بملاحقتهما ثم شتمهما ورشهمها بالماء والدقيق.

وصرحت أمبرين للإعلام “وصفني المهاجمان بالعنصرية والفاشية وهذا أمر مضحك بالنظر إلى اسمي”، في إشارة إلى أصولها المسلمة.

وقام خمسة أشخاص بعد الاعتداء الأول بيوم واحد برشق مرشحة حزب الاسترداد بالزيت والبيض والدقيق كما نعتوها بالنازية.

اختراق العرب والمهاجرين 

زمور المرشح اليميني المتطرف السابق للانتخابات الرئاسية الفرنسية، والذي بنى خطابه على معاداة المهاجرين والإسلام بشكل صريح، يسعى خلال السباق التشريعي لاخترق القواعد الانتخابية للعرب والمسلمين بحسب متابعين، والفوز بحصة من الخزان الانتخابي للمهاجرين والمسلمين. ولهذا يسوق لوجوه تنحدر من أصول عربية ومسلمة، ذات نزعة ليبرالية تؤيد طرحه القائم على استرجاع “الهوية الأصلية” لفرنسا.

وتعتبر أمبرين بمثابة شخص يعكس “نموذج الاندماج الناجح للمهاجرين” والدفاع عن قيم الجمهورية الفرنسية، واستعادة الأمل في “فرنسا قوية” كما يسوق زمور، الذي يحاول عبر ترشيحها استمالة المهاجرين للتصويت، وتغيير الصورة التي ترسخت عنه خلال الانتخابات الرئاسية.

توتر شعبي   

وتأتي الهجمات التي تعرضت لها المرشحة بعد تحركات منظمة ضد إيريك زمور ودعايته السياسية وبرنامجه وأفكاره التي استفزت فئات من الفرنسيين خاصة المنحدرين منهم من أصول مهاجرة.

وقال أنطوان كامو مدير الحملات الانتخابية لحزب الاسترداد إن هناك توترا متصاعدا تجاه المرشحين الذين يدعمون زمور.

من جانبها عبرت أمبرين محمد التي سبق لها خوض العمل السياسي  عن تمسكها بمواصلة المعركة الانتخابية قائلة “نحن نحارب هذا النوع من الأشخاص الذين لا يريدون للأحزاب أن تعبر عن رأيها، بغض النظر عما قد يحدث، سأواصل الطريق وسأحافظ على ترشيحي ».

أمبرين محمد#
إيريك زمور#
فرنسا#

عناوين أخرى