أمان الله المسعدي: اليقظة بالمعابر الحدودية مرتفعة تحسبا لمتحور "أوميكرون"
tunigate post cover
تونس

أمان الله المسعدي: اليقظة بالمعابر الحدودية مرتفعة تحسبا لمتحور "أوميكرون"

الدكتور أمان الله المسعدي يؤكد لبوابة تونس متابعة اللجنة العلمية للتطورات المتعلقة بمتحور "أومكرون" من فيروس كورونا ويوضح أنه لا توجد رحلات جوية مباشرة بين تونس وجنوب إفريقيا
2021-11-27 13:14

أكد عضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا أمان الله المسعدي السبت 27 نوفمبر/تشرين الثاني، أن أعضاء اللجنة يتابعون المستجدات المتعلقة بالمتحور جنوب الإفريقي الجديد “أوميكرون” والمرتبطة بمخاطره وسرعة انتشاره، مبينا أنه ستقع مناقشة كل المسائل المرتبطة بهذه السلالة الجديدة من فيروس كورونا وطرح إمكانية زيادة الإجراءات الاحترازية يوم الثلاثاء القادم.
وأوضح الدكتور المسعدي أن اتخاذ مزيد من الإجراءات الوقائية تحسبا لتسرب حالات إصابة بمتحور “أومكرون”، مرتبط بتدارس المعلومات والمعطيات بطبيعته وفرضيات انتشار العدوى، على ضوء المعطيات المتوفرة من منظمة الصحة العالمية، إلى جانب تقييم نجاعة التدابير المعتمدة مؤخرا على مستوى المعابر الحدودية.
وأشار أمان الله المسعدي إلى أن اللجنة العلمية أقرت مؤخرا قرارات لتعزيز اليقظة بالمطارات والمعابر الحدودية، من خلال زيادة عدد الاختبارات السريعة سواء الموجهة أو العشوائية، وفرض الحجر الصحي الإجباري لمدة 7 أيام على كل الوافدين غير الملقحين، فضلا عن تخفيض سقف الفئة العمرية المطالبة بتقديم تحليل مخبري لا تتجاوز مدته 72 ساعة عند الوصول ليصبح بداية من 12 سنة فما فوق.
وأضاف محدثنا “في الوقت الراهن نقوم بمتابعة التطورات المتعلقة بانتشار المتحور الجديد مع إبقاء مستويات اليقظة والتأهب مرتفعة، وسنتخذ قرارات جديدة حسب ما تفرضه المستجدات المتعلقة بالوضع الصحي في الدول القريبة من محيطنا المغاربي وكذلك المنطقة الأوروبية”.
وبشأن إمكانية تعليق الرحلات القادمة من بعض الدول التي رصدت بها حالات إصابة بالمتحور “أومكرون” على غرار بعض الدول الأوروبية والعربية، بين الدكتور المسعدي أن تونس لا تمتلك رحلات جوية مباشرة مع جنوب إفريقيا أو بوتسوانا، ما يقلل حاليا من إمكانية تسرب العدوى إلى تونس.

"أوميكرون"#
أمان الله المسعدي#
اللجنة العلمية لمجابهة كورونا#
تونس#
كورونا#

عناوين أخرى