تونس

أمام أعين الجميع.. إيطالي يقتل تونسيا بطلق ناري

قُتل شاب تونسي مقيم في إيطاليا يبلغ من العمر 25 سنة على يد شخص إيطالي بعد أن أطلق عليه النار خلال سهرة بأحد النوادي، وفق ما أكّد الناشط والحقوقي المقيم في إيطاليا والعضو السابق بالبرلمان مجدي الكرباعي.

وقال الكرباعي، في تصريح لإذاعة موزاييك اليوم الاثنين 27 نوفمبر، إنّ شخصا إيطاليا فتح النار على الشاب التونسي على مرأى من جميع الموجودين بالمكان، مشيرا إلى أنّ سبب الحادث يعود إلى الغيرة بعد إقامة الضحية علاقة مع الصديقة السابقة للجاني.

وفي تعليقه على الحادثة اعتبر الكرباعي أنّ الدم التونسي أصبح مستباحا في إيطاليا، لافتا إلى تعدد جرائم القتل التي تستهدف التونسيين.

وكان الكرباعي قد أكّد في تصريح سابق العثور منذ ثلاثة أسابيع على جثّة تونسي يُدعى تيسير ملقاة أمام محطّة قطارات، تحوم حول وفاته عديد الشبهات خاصّة أنّ الوفاة سبقتها عملية إيقاف بأحد مراكز الشرطة.

واعتبر الكرباعي أنّ تعدد جرائم القتل التي تستهدف التونسيين بات أمرا مثيرا للقلق، منتقدا عدم وجود أيّ تحرك أو ردّة فعل من الدبلوماسية التونسية أمام تعدّد الجرائم التي يذهب ضحيتها تونسيّون سواء من المهاجرين غير النظاميين أو غيرهم، وعدم مطالبة السلطات التونسية بحق مواطنيها، وفق تصريحه.

وتابع الكرباعي أنّ حياة التونسيين في إيطاليا أصبحت مهددة، فهم غير محميين من السلطات الإيطالية ولا من الدولة التونسية، وهو ما يستدعي تحرّكا عاجلا.

معتقلو 25 جويلية