ألمانيا تقاضي إيطاليا أمام العدل الدولية بسبب قضايا الحقبة النازية
tunigate post cover
عالم

ألمانيا تقاضي إيطاليا أمام العدل الدولية بسبب قضايا الحقبة النازية

بسبب قضايا مرفوعة من عشرات المتضررين من انتهاكات النازية ... ألمانيا تتقدم بدعوى ضد إيطاليا إلى محكمة العدل الدولية
2022-04-30 14:24

أعلنت محكمة العدل الدولية السبت 30 أفريل/أبريل، عن تقدم ألمانيا بدعوى قضائية ضد إيطاليا، متّهمة إياها “بعدم احترام حصانتها من الولاية القضائية بصفتها دولة ذات سيادة”، وذلك على خلفية سلسلة من القضايا المتكررة المرفوعة من جانب روما ضد برلين، المتعلقة بجرائم الحرب العالمية الثانية وحقبة الحكم النازي في البلاد.

وتستهدف ألمانيا من خلال الدعوى القضائية التي رفعتها في لاهاي، حكما أصدرته المحكمة الدستورية الإيطالية في عام 2014، يربط الالتزام بالامتثال لقرار محكمة العدل الدولية بـ”المبدإ الأساسي للحماية القضائية للحقوق الأساسية”، المنصوص عليه في الحق الدستوري الإيطالي”.

وترى برلين أنّ هذا الحكم يشكل انتهاكا للقانون الدولي”، من خلال السماح لضحايا جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية برفع دعاوى فردية ضد دول ذات سيادة.

وكانت أعلى محكمة في الأمم المتحدة رأت في 2012، أن إيطاليا لم تلتزم بواجباتها من خلال سماحها برفع دعاوى قضائية تهدف إلى الحصول على تعويضات من برلين لضحايا الجرائم النازية.

وعلى الرغم من هذا الحكم، إلا أن الجانب الألماني يؤكد أن المحاكم الإيطالية شهدت منذ 2012 عددا كبيرا من الدعاوى الجديدة ضد برلين، في انتهاك لحصانتها القضائية.

وبينت ألمانيا في سياق الدعوى المرفوعة أمام محكمة العدل الدولية، أن “إيطاليا قصرّت وتواصل التقصير في  احترام الحصانة السيادية لألمانيا”، عبر السماح برفع دعاوى قضائية تستند إلى الانتهاكات التي ارتكبها نظام “الرايخ الثالث” بقيادة الزعيم النازي أدولف هتلر بين 1943 و1945.

وعلى مدار السنوات الماضية رفعت 25 دعوى جديدة على الأقل ضد ألمانيا أمام هيئات قضائية إيطالية، من بينها قرابة 15 قضية تتعلق بسلوك الرايخ الثالث أثناء الحرب العالمية الثانية، حسب مصادر ألمانية.

وأصدرت إيطاليا تنبيهات بمصادرة أربعة مبان تقع على أراضيها تملكها الدولة الألمانية، بهدف تسوية نزاعات قضائية أمام محاكمها بشأن طلب تعويضات عن الفترة النازية.

وتطالب ألمانيا إيطاليا بألا يكون للأحكام الصادرة عن القضايا المرفوعة مفعول إجرائي ينتهك حصانتها السيادية.

كما تطالب برلين بالتعويض عن أيّ ضرر مادي وأن تلتزم إيطاليا بعدم المساس بممتلكات ألمانيا محل الخلاف، قبل صدور حكم بات من محكمة العدل الدولية.

ولجأت ألمانيا في ديسمبر 2007 إلى محكمة العدل الدولية، بعد مواجهتها طوال سنوات عددا من الدعاوى أمام محاكم إيطالية رفعتها عائلات ضحايا الجرائم النازية.

وأكّدت برلين أنّ مسألة التعويضات تمت تسويتها في إطار اتفاقيات أُبرمت بين الدول بعد الحرب، مؤكدة أنّ حصانتها القضائية انتهكت بعد إدانتها من قبل محكمة إيطالية.

وتعد أحكام محكمة العدل الدولية ومقرها لاهاي ملزمة وغير قابلة للاستئناف، لكنها لا تملك وسائل تنفيذها.

ألمانيا#
إيطاليا#
دعاوى قضائية#
محكمة العدل الدولية#

عناوين أخرى