عالم

ألمانيا تدعو إلى ترحيل داعمي حماس من أراضيها

دعت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر إلى ترحيل داعمي حركة “حماس” من البلاد ما دام ذلك ممكنا، مضيفة أن السلطات ستراقب عن كثب “المهاجمين الإسلاميين المحتملين”، وفق ما أوردته وكالة رويترز للأنباء.

وقالت فيزر في تصريحات للصحفيين، اليوم الجمعة 20 أكتوبر، بعد محادثات مع مسؤولين في مكتب الشرطة الجنائية الاتحادية: “إذا كان بوسعنا ترحيل داعمي (حماس)، فإن علينا فعل ذلك”، مضيفة: “تركز سلطاتنا الأمنية حاليا بشكل أقوى على المشهد الإسلامي”، مشيرة إلى هجوم وقع في الآونة الأخيرة في بروكسل بوصفه مؤشرا على التهديد المرتبط بالتوتر في الشرق الأوسط.

وبدوره، أبدى المستشار الألماني أولاف شولتس تضامنه مع الألمان اليهود، في وقت سابق، اليوم، وتعهّد لهم بدعم واسع من كل أطياف المجتمع الألماني.

وقال شولتس لمجلة “دير شبيغل” الألمانية الإخبارية: “نحن نقف إلى جانبكم. سوف تبذل الدولة كل ما في وسعها لحماية حياة اليهود في ألمانيا. ولن نسمح لأنفسنا باعتبارنا مواطنين بانقسام هذا البلد. ومن يهاجمون اليهود أو يسبونهم أو يضرونهم، يهاجموننا جميعا”.