تونس

ألبانيز لبوابة تونس: واشنطن تتعامل مع حرب غزة بطريقة هستيرية

عبّرت المقرّرة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بفلسطين فرانشيسكا ألبانيز، اليوم الأربعاء، عن غضبها من مشروع قانون فرض عقوبات على المحكمة الجنائية الذي صادق عليه مجلس النواب الأمريكي.

معتقلو 25 جويلية

وقالت فرانشيسكا ألبانيز في تصريح خاص لبوابة تونس إنّه “لمن السخافة أن تتصرّف الولايات المتحدة بهذه الطريقة الهستيرية” في وقت تتّخذ فيه العدالة الدولية إجراءات فعلية لأول مرة منذ عقود.

وشدّدت المقرّرة الأممية على ضرورة حماية العدالة الدولية.

وأكّدت ألبانيز أنّ الدول التي ما تزال تدعم الاحتلال بالمساعدات العسكرية، قد خرقت أوامر محكمة العدل الدولية.

وأعربت ألبانيز عن تمنياتها بتسريع عملية محاسبة المسؤولين عن الإبادة الجماعية في غزة، داعية إلى ضمان عدم الإفلات من العقاب وتحميل الدول التي ما تزال تزوّد الاحتلال بالأسلحة والقنابل مسؤولية أفعالها عبر تفعيل المحاكم الدولية.

ودعت منظمة “محامون بلا حدود” حول العالم إلى السعي نحو تحقيق العدالة ومحاسبة “مسبّبي الإبادة والمتواطئين معهم”.

وحول التحقيق الذي كانت قد أعلنت عنه في مارس الماضي، والذي يثبت تواطؤ بعض الدول الداعمة مع الاحتلال في جرائم الحرب بغزة، أوضحت المقرّرة الأممية لبوابة تونس، أنّ “متغيّرات المشهد الفلسطيني تجعلها تركّز اهتمامها حاليا على مع ما يحصل من إبادة جماعية في القطاع”.

وشدّدت على أنّ “الأولوية القصوى في الوقت الحالي تكمن في إيقاف الإبادة في غزة وإنقاذ الفلسطينيين”.

والثلاثاء، صادق مجلس النواب الأمريكي، على مشروع قانون يفرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية بسبب تحرّكها لإصدار مذكّرات اعتقال في حق رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ومسؤولين آخرين بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وتأتي تصريحات ألبانيز خلال فعاليات جلسة نقاش، غطتها بوابة تونس، وأقامتها منظمة “محامون بلا حدود” بالتعاون مع “انكيفادا” و”البوصلة” فضلا عن المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية”، والتي نوقش خلالها القانون الدولي ومنظومة الهيمنة في ظل حرب الإبادة في غزة.