تونس

أكثر من 23% من التونسيين يعيشون على وجه الكراء

كشفت أرقام المعهد الوطني للإحصاء -والتي لم يتمّ تحيينها منذ سنوات- أنّ أكثر من 23% من التونسيين لا يملكون مساكن ويعيشون على وجه الكراء.

في المقابل، تؤكّد العديد من الجهات أنّ حقيقة الوضع في هذا الجانب والأرقام التي تبيّنه أكثر من ذلك بكثير.

واستنادا إلى البيانات التي تمّ جمعها ومعالجتها من قبل موقع “مبوّب تونس” ارتفع متوسط سعر استئجار الشقق في تونس بنسبة 11% في 2023 مقارنة بـ2022.

وقال نائب رئيس الغرفة الوطنية للباعثين العقاريين، جلال المزيو: “إنّ وضعية قطاع البناء والعقارات ازدادت تعقيدا وتعكّرا، الأمر الذي صعّب مهمة “الشاري” (المقتني) أو المواطن الذي يطمح إلى اقتناء مسكن أو عقار مهما كان مستواه الاجتماعي”، وفق تصريحه لجريدة الصباح التونسية.

وأرجع المزيو سبب تردّي الوضع إلى توفّر جملة من العوامل والأسباب، أبرزها دخول ”الموازي” وغير المختصّين على خط الاستثمار في قطاع البناء والعقارات، وارتفاع أسعار مواد البناء من اسمنت وحديد، باعتبار أنّ نسبة زيادة أسعار هذه المواد تجاوزت الـ14%.

ودعا المزيو الدولة إلى التدخّل لتمكين الطبقة المتوسطة والشباب من شراء مسكن إثر غلاء أسعار مواد البناء في العالم، أسوة بتركيا وفرنسا.

وشدّد على أنّ برنامج المسكن الأول لم ينجح، “لذلك على سلطة الإشراف تشريك الباعثين العقاريين في اتّباع سياسة جديدة حاملة لحلول لجميع الأطراف المتدخّلة في ظل الارتفاع المسجل في أسعار العقارات”، وفق توصيفه.