أغنية من سعاد ماسي عن معاناة الهاربين من طالبان
tunigate post cover
ثقافة

أغنية من سعاد ماسي عن معاناة الهاربين من طالبان

"ارسملي بلاد" أغنية جديدة للفنانة الجزائرية سعاد_ماسي تروى قصص الهاربين من كابول بعد عودة طالبان إلى الحكم موسيقى
2022-06-28 16:26

أطلقت الفنانة الجزائرية سعاد ماسي المقيمة في فرنسا أحدث أعمالها الغنائية “ارسملي بلاد” على شكل فيديو كليب مصوّر، تجسّد من خلاله  معاناة سكان كابول  ومحاولات هروبهم   مع  عودة طالبان لغزو البلاد.

كما تحمل الأغنية ذكريات ماسي المفقودة عن طفولتها ونشأتها ببلادها الجزائر، عبر صوتها الذي يرسم الكلمات والصور الشعرية لتستحيل قصصا يراها الجمهور رأي العين.

وتعدّ “ارسملي بلاد”، أولى أغنيات الألبوم العاشر في مسيرة ماسي وهو يعقب ألبومها الأخير الناجح “أمنية” الذي توّج بعدة جوائز موسيقية عالمية من بينها لقب أفضل فنانة وأفضل ألبوم ضمن جوائز أديسون الهولندية، كأول فنانة عربية يتم اختيارها لنيل هذه الجائزة. وهي تعادل في أهميها جوائز الغرامي الأمريكية العالمية.

وتثبت سعاد ماسي عبر أغانيها القديمة والجديدة كـ”ارسملي بلاد” موهبتها الفنية الفذة من خلال ترشّحها لجائزتين عالميتين عن  الألبوم نفسه فقبل اقتناصها هذه الجائزة الهولندية العريقة، تم اختيارها لنيل جائزة أفضل ألبوم لعام 2020 في جوائز “سونغلاينز” البريطانية وتكريمها كأفضل فنانة في إفريقيا.

وسعاد ماسي مطربة وعازفة قيثارة وشاعرة غنائية جزائرية، ولدت في حي باب الواد بالعاصمة الجزائر في العام 1972، تأثرت بنشأتها وسط عائلة مهتمة بالموسيقى، بدأت العمل الفني منذ أواخر حقبة الثمانينات مع فرقة “تريانا الجزائر”.

ومع نهاية التسعينات قررت سعاد ماسي الاستقرار بفرنسا وأصدرت عددا من الألبومات الغنائية التي حقّقت نجاحا كبيرا أبرزها: “راوي”، “داب”، “مسك الليل”، أو “حرية” كما كانت لها تجربة تمثيلية في فيلم “عيون الحرامية” (2014) للمخرجة نجوى نجار.

الجزائر#
ثقافة#
موسيقى#

عناوين أخرى