عرب

أسوشيتد برس: انتهاكات مروعة في حق أسرى فلسطينيين في سجن إسرائيلي

كشفت وكالة أسوشيتد برس اليوم السبت، نقلا عن الاحتلال استشهاد 36 فلسطينيا من قطاع غزة في مراكز الاحتجاز لدى الاحتلال، منذ 7 أكتوبر الماضي.

معتقلو 25 جويلية

 

ونقلت الوكالة عن “منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان – إسرائيل” قولها “إن البعض ماتوا بسبب الإهمال الطبي في السجون ومراكز الاحتجاز”.

وقالت “أسوشيتد برس” إنّ الاتهامات بالمعاملة غير الإنسانية فيه تتزايد، ويُمنع الصحفيون واللجنة الدولية للصليب الأحمر من دخوله”، في تعليق بشأن الوضع في المستشفى العسكري الإسرائيلي في “سدي تيمان”، الوحيد المخصص لعلاج الأسرى من قطاع غزة لدى الاحتلال.

ووفق شهادة 3 عاملين في هذا المستشفى العسكري بينهم طبيب تخدير، فإن “معظم المرضى يرتدون حفاظات، ومقيدو اليدين والقدمين، ومعصوبو الأعين، داخل خيمة بيضاء في الصحراء، ولا يُسمح لهم باستخدام الحمام”.

 

وقالت الوكالة إن الشهادات تؤكد أن الأسرى تجرى لهم عمليات جراحية دون مسكنات كافية، من قِبل أطباء مجهولين، وقال أطباء إنهم عالجوا العديد من الأسرى ممن بدا أنهم غير مقاتلين.

 

ونقلت عن جندي يعمل في المستشفى، قوله “إن المرضى تعرضوا لظروف مزرية، وكثيرا ما أصيبت جروحهم بالالتهابات”.

 

وتضمن تقرير الوكالة لقاء مع خالد حمودة، وهو جراح فلسطيني من غزة، أمضى 22 يوما في أحد مراكز الاعتقال الإسرائيلية.

 

ونقلت عنه القول إنه لا يعرف إلى أين تم نقله لأنه كان معصوب العينين. لكنه قال إنه تعرّف على صورة “سدي تيمان”، وإنه رأى معتقلا واحدا على الأقل، وهو طبيب بارز في غزة يعتقد أنه كان هناك.