سياسة عرب

أسامة حمدان: نتنياهو يواصل حرب الإبادة في غزة

قيادي في المقاومة الفلسطينية.. الهجوم على رفح استمرار لجرائم الإبادة الجماعية ضد شعبنا

أكد أسامة حمدان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن أي هجوم إسرائيلي في رفح يعد إمعانا في حرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

وأشار حمدان خلال ندوة صحفية عقدها بالعاصمة اللبنانية بيروت، إلى أن “استمرار الحرب النازية في غزة يضع جميع المشاركين فيها أمام مسؤولية تاريخية”، كما تبين إصرار رئيس وزراء الاحتلال على مواصلة حرب الإبادة.

وتطرق أسامة حمدان إلى الطفلة هند رجب التي تابع العالم قصتها بعد أن استنجدت بطواقم الإسعاف واستشهدت في النهاية.

وأضاف: “الاحتلال يستهدف الأطفال والطواقم الإنسانية الطبية وهذه وصمة عار لا يمحوها الزمن”، كما دعا محكمة العدل الدولية إلى “توثيق جرائم الاحتلال في قطاع غزة”.

ولفت حمدان في السياق ذاته إلى قيام قوات الاحتلال بمواصلة حصار مجمع ناصر الطبي واستهداف طواقمه، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في هذا الشأن.

وتطرق القيادي بحركة حماس إلى إعلان قوات الاحتلال عن تحرير أسيرين في غزة، مفيدا أن روايات صحفية ميدانية تقول إن الأسيرين الإسرائيليين اللذين أعلن الاحتلال تحريرهما لم يكونا بيد كتائب القسام”.

كما اعتبر أن احتفاء الاحتلال بالوصول إلى أسيرين حسب روايته “محاولة لرفع الروح المعنوية”.

وعلى الصعيد السياسي تحدث أسامة حمدان عن لقاء وفد حركة حماس مع الوسطاء في القاهرة حيث تمت مناقشة رد حماس على مقترحات باريس.

وقال حمدان إن الحركة اطلعت أمس على رد الاحتلال بشأن مقترح باريس، مشددا على أن ما عرضه من معادلات لتبادل الأسرى يؤكد أنه غير جاد، كما يشكل تراجعا عن مقترح باريس ويضع عقبات لا تساعد في إبرام أي اتفاق.

وأوضح حمدان في هذا الإطار أن سلوك رئيس وزراء الكيان نتنياهو يؤكد استمراره في المراوغة لحسابات شخصية.