عالم

أردوغان: العنصرية المؤسّسية هي سبب الاحتجاجات في فرنسا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّ الماضي الاستعماري لفرنسا” و”العنصرية المؤسسية” فيها، هما سبب اندلاع الاحتجاجات العنيفة على خلفية مقتل الشاب نائل ذي الأصول الجزائرية.
وعبّر أردوغان عن مخاوفه من أن تؤدّي الأحداث الأخيرة في فرنسا “إلى مزيد من قمع المسلمين والمهاجرين”، حسب قوله.
ولفت الرئيس التركي إلى أنّ العنصرية موجودة في البلدان المعروفة بماضيها الاستعماري، مضيفا أنّها تحوّلت من “عنصرية ثقافية إلى عنصرية مؤسّسية”.
وتابع: “معظم المهاجرين في فرنسا ممّن حُكم عليهم بالعيش في أحياء فقيرة تحت اضطهاد ممنهج، هم من المسلمين”.
ودعا أردوغان السلطات الفرنسية إلى استخلاص العبر “من هذا الانفجار الاجتماعي”.
وسبق للرئيس التركي أن انتقد في مناسبات سابقة تصاعد نزعة “الإسلاموفوبيا” في فرنسا.

معتقلو 25 جويلية