عالم

أردوغان: إسرائيل تستخدم الأكاذيب ولم يبق مكان اسمه غزة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مؤتمر صحفي مع المستشار الألماني أولاف شولتس، بالعاصمة برلين، إنّ الاحتلال قتل حتى الآن 13 ألف طفل وامرأة ومسنّ، ودمّر كل شيء، وتقريبا لم يبق مكان اسمه غزة جراء هجماتها.

وأضاف أردوغان أنّ الاحتلال يملك حاليّا سلاحا نوويّا، ولكن لا يقرّ بذلك لأنّه يستغل الكذب جيّدا.
وتابع أردوغان: “إسرائيل تستخدم الأكاذيب وتتلقّى الدعم من الخارج ولا يوجد مبرّر لقتل الأطفال واستهداف المدنيين”.

وأردف: “إسرائيل تقصف المستشفيات والمساجد والكنائس في غزة، ونقول الحقائق من اللحظة الأولى لأنّنا لسنا مدينين لإسرائيل”.

وأضاف: “يمكننا مع ألمانيا وبمساعدة أطراف أخرى التوصّل إلى وقف إطلاق النار الإنساني في غزة”.
وأكّد ضرورة تحمّل الجميع المسؤولية من أجل ضمان السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط، مبيّنا أنّ تركيا وألمانيا إذا استطاعتا معًا تحقيق هدنة إنسانية فستنقذان المنطقة من طوق النار المحيط بها.

ولفت إلى أنّ ما حدث في غزة أظهر مرة أخرى أنّ حلّ الدولتين على أساس حدود عام 1967 أصبح أمرا لا مفرّ منه الآن، مشدّدا على أنّ أولوياتهم جميعًا تتمثّل في تحقيق وقف إطلاق نار وإيصال المساعدات الإنسانية دون عراقيل.

واعتبر الرئيس التركي أنّ ما حدث في السابع من أكتوبر ليس بداية الصراع ولا يوجد تناسب في القوة بين “إسرائيل” وحماس.

كما ذكر أردوغان أنّ هناك أسرى ومعتقلين في يد الاحتلال منذ سنوات طويلة، مضيفا: “هل قتلت إسرائيل آلاف الفلسطينيين؟ نعم قتلت. هل تقصف المستشفيات ودور العبادة والكنائس؟ نعم تقصف. إنّني باعتباري مسلما منزعج من ذلك”.