عالم

أردوغان: أوقفنا المعاملات التجارية مع الاحتلال لإجباره على وقف العدوان 

قال الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان إنّ تعليق بلاده معاملاتها التجارية مع الاحتلال يأتي في إطار الضغط عليه لوقف العدوان على غزة.
وأضاف أردوغان، الجمعة: “اتّخذنا بعض الإجراءات لإجبار إسرائيل على الموافقة على وقف إطلاق النار وزيادة كمية المساعدات الإنسانية التي تدخل غزة”.
ويعتبر أردوغان أنّ قطع أنقرة معاملات تجارية بقيمة 9.5 مليار دولار مع تل أبيب يعدّ حافزا لدول أخرى لاتّخاذ الخطوة نفسها إذا كانت منزعجة من الوضع في غزة.
وخاطب أردوغان رجال الأعمال الأتراك وحصل على تأييدهم لقرراه، وفق ما أعلن عنه محمود أصمالي رئيس جمعية الصناعيين ورجال الأعمال المستقلين التركية (موصياد).
وحثّ أصمالي العالم على فرض حصار اقتصادي على الاحتلال أحد الحلول الناجعة للتوقّف عن جرائمه.
وقال وزير التجارة التركي عمر بولات إنّ تركيا تنسّق مع الفلسطينيين لتأمين عدم تأثرهم بقرار وقف المعاملات التجارية مع الاحتلال.
وحظي القرار الرسمي لتركيا بدعم من مختلف المتداخلين في قطاع الأعمال والتجارة في تركيا.
وأعلنت وزارة التجارة التركية، أمس الخميس، وقف التعامل التجاري مع الاحتلال بشكل نهائي إلى حين الاستجابة للنداءات الدولية بوقف إطلاق النار وتيسير دخول المساعدات إلى غزة.
وكانت تركيا قد أعلنت الأربعاء الماضي انضمامها إلى الدعوى الجنوب إفريقية ضد الاحتلال أمام محكمة العدل الدولية.