لايف ستايل

أخطأ في تلاوة القرآن.. مصر توقف القارئ محمد السلكاوي

نظير ما صدر منه من أخطاء في تلاوة قرآن فجر أمس الخميس 11 أفريل، قرّرت الإذاعة المصرية، وقف التعامل مع القارئ محمد السلكاوي.

معتقلو 25 جويلية

وسادت حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب الأخطاء التي وقع فيها السلكاوي في قرآن الفجر، بمسجد الهيئة الوطنية للإعلام بالقاهرة.

وتبعا لذلك، أكّد رئيس الإذاعة المصرية محمد نوار أنه لا تهاون في مثل هذه الأخطاء، وأنّ اللجنة الموحّدة للقراء والمبتهلين ستعقد جلسة لاتخاذ إجراءات إقرار عدم صلاحيته ووقف التعامل معه، حيث يتحمّل القارئ مسؤولية تلك الأخطاء، وفق موقع سكاي نيوز عربية.

11 خطأ

ورصدت وسائل إعلام مصرية أبرز الأخطاء التي وردت في تلاوة السلكاوي لقرآن الفجر الخميس، والتي وصلت إلى 11 خطأ، وهي: “في قراءة سورة الأعراف قال: “إصرارهم بدلا من إصرهم”، قال أيضا: “الذي يجدنه”، حيث حذف الواو والصواب (ٱلَّذِی یَجِدُونَهُۥ) بإثبات الواو، وحينما أعادها إلى التصويب قال: “الذين يجدنه” والصواب (ٱلَّذِی).

من بين الأخطاء أيضا قرأ السلكاوي: “ويحل لهم الطيباتُ” بضم التاء، والصواب بالكسر: (وَیُحِلُّ لَهُمُ ٱلطَّیِّبَـٰتِ).

وقف وقفا خاطئا عند قوله تعالى: (وَٱتَّبَعُوا۟ ٱلنُّورَ ٱلَّذِیۤ أُنزِلَ مَعَهُ)، والصواب أنه لا وقف عليها، علاوة على قراءة “الذي لا إله إلا هو”، حيث أضاف لفظ “الذي”، والصواب دونها: (وَالْأَرْضِ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ).

وقع السلكاوي في خطإ بقراءة: “اسكنوا هذه القريةِ” بكسر القرية، والصواب بفتحها” (وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُوا هَٰذِهِ الْقَرْيَةَ) باعتبار أنها مفعول به منصوب بالفتحة، كما قرأ “أنجونا” حيث تلاها بالواو، والصواب: (أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ).

أضاف السين في قراءة: “وسيقولون يغفر لنا”، والصواب إثباتها في كلمة: يغفر وحذفها من كلمة يقولون: (وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا)، علاوة على أخطاء في الوقف والابتداء، وفق موقع عربي بوست.

وطالب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الإذاعة المصرية بإيقاف القارئ محمد السلكاوي بعد أن تعدّدت أخطاؤه خلال الفترة الماضية.

وعلّق السلكاوي على الأخطاء التي وقع فيها أثناء تلاوته قرآن فجر الخميس، قائلا: “كنت مستعدا تماما لقرآن فجر الخميس، ولا أدري ماذا حدث أثناء التلاوة، والأخطاء كانت خارجة عن إرادتي”، وأضاف: “أستعدّ تماما قبل أي تلاوة، إلّا أنّ الخطأ وارد”.

أخطاء سابقة

وهذه ليست المرّة الأولى التي يقع فيها القارئ محمد السلكاوي في خطإ خلال قراءته، حيث كانت له عدة وقائع أشهرها، في ديسمبر 2022، بعد رصد فيديو له يتلو آيات من سورة الشورى، ويأتي بحركات لا تليق بكتاب الله عز وجل، وهو ما تسبّب في اتخاذ نقابة محفّظي وقرّاء القرآن الكريم قرارات حاسمة تجاهه.

وتمّ حينها إيقافه مدة عام ومنع ظهوره على الهواء في قرآن الجمعة والفجر ومنع بث التلاوات المسجلة له، تحديدا خلال الفترة من 21 ديسمبر 2022 إلى 21 ديسمبر 2023، كما شدّدت اللجنة على أن أسباب وقف القارئ محمد السلكاوي جاءت نظرا إلى ما بدر منه من قراءة القرآن الكريم بطريقة وحركات غير لائقة لا تتناسب مع قدسية كتاب الله، فضلا عن عدم إجادته للأحكام التجويدية.

وشهدت، أيضا، شعائر صلاة الجمعة يوم 29 ديسمبر 2023، نسيان قارئ قرآن الجمعة السلكاوي آيات من القرآن خلال بث شعائر صلاة الجمعة، وجاء ذلك بحضور مختار جمعة وزير الأوقاف، وشوقي علام مفتي الديار المصرية واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد.

وأعلنت الإذاعة المصرية وقف السلكاوي عن التلاوة بها ورفع اسمه من خريطة الإذاعات الخارجية والتسجيلات القرآنية مدة 6 أشهر، وذلك بسبب الخطإ الذي ارتكبه أثناء تلاوة قرآن الجمعة من مسجد الحسين بحي المناخ بمحافظة بورسعيد.