أحمد صواب: استنطاق مهدي بن غربية في تهم ما نزال نجهلها
tunigate post cover
تونس

أحمد صواب: استنطاق مهدي بن غربية في تهم ما نزال نجهلها

رئيس لجنة الدفاع عن الوزير السابق مهدي بن غربية لبوابة تونس: لا نعرف إلى الآن القضايا التي يستجوب من أجلها موكلي في ثكنة العوينة وسرعة الإجراءات في حقه لا تتناسب مع التهم
2021-10-16 17:01

أفاد رئيس لجنة الدفاع عن الوزير السابق مهدي بن غربية أحمد صواب في تصريح خاص لبوابة تونس السبت 16 أكتوبر/تشرين الأول، بأن موكله وقع اقتياده إلى ثكنة الحرس الوطني بالعوينة لاستنطاقه، مبينا أن فريق الدفاع لا يعلم حتى الأن موضوع التهم الموجهة إلى بن غربية نظرا لعدم انطلاق قاضي التحقيق في استجوابه.

وقال أحمد صواب “لم تنطلق الأبحاث إلى الآن وبالتالي لا نعلم القضايا التي سيستجوب بشأنها”.

ونفى محامي بن غربية في السياق ذاته ما راج بشأن إيقاف موكله، مبينا أنه سيقع إجراء الاستنطاق عن طريق الباحث الابتدائي ثم مراجعة وكيل الجمهورية الذي يرجع له اتخاذ القرار.

وعبر صواب عن استغرابه من “السرعة التي تميزت بها الأبحاث العدلية المتوالية والاقتحامات الأمنية في تواريخ متقاربة ضد موكله”.

وأضاف أحمد صواب أن “الإجراءات المتخذة ضد مهدي بن غربية من تكليف عشرات الفرق الأمنية وحتى الجبائية بمحاصرة بيته، لا تتناسب مع ما نسب إليه من تهم وشبهات تتعلق بتبييض الأموال وتزوير فواتير”.

وفي مقابل سرعة الإجراءات المتخذة بحق موكله، أشار رئيس لجنة الدفاع أحمد صواب إلى ما وصفه بـ “بطء غريب” في الأبحاث ضد مدير صحيفة الثورة نيوز في التهم الموجهة إليه المتعلقة بعمليات ابتزاز.

وأضاف محدثنا: “قدمنا ملفا مدعما بتسجيلات صوتية على قرص مضغوط وقعت معاينة المحادثات المسجلة فيه من جانب عدل تنفيذ منذ أكثر من شهر ونصف ولم يتم النظر فيه إلى الآن ووقع تجميده”.

أحمد صواب#
استنطاق#
مهدي بن غربية#

عناوين أخرى