آمن بها الآلاف… "الدّيانة المارادونية" جنون كرة القدم
tunigate post cover
رياضة

آمن بها الآلاف… "الدّيانة المارادونية" جنون كرة القدم

كنيسة وقسَم وشروط… ماذا تعرف عن "ديانة" ابتدعها عشّاق النجم مارادونا في الأرجنتين وامتدّت إلى العالم؟
2022-08-30 19:00

في الأرجنتين، كما في مناطق أخرى من العالم، بلغ عشق كرة القدم والأسطورة الراحلة دييغو أرماندو مارادونا حدّ الجنون. ومن ضروب الجنون هنا “تأليه” الرجل وابتداع ديانة باسمه وتشييد كنيسة من أجله.

 “ديانة مارادونية” 

حبّا في اللاعب النجم وتعلّقا بما قدّمه من كرة قدم في الملاعب وما تركه من بصمات لا تمحى من الذاكرة، ابتدع الجمهور في الأرجنتين “ديانة جديدة” مقتبسة من المسيحية وأطلقوا عليها اسم “الديانة المارادونية”. و”المارادونيون” هم نادي أحبّاء الرّاحل يحاكون الطقوس الدينية من فرط حبّهم له.

لتطبيق ديانتهم الجديدة أقام محبّو مارادونا كنيسة باسمه، بعد أن حوّل أحدهم مطعمه الخاصّ إلى كنيسة يصلّون فيها ويتبرّكون ويدعون باسم “إله كرة القدم”. وقد زُيّنت الكنيسة بصور دييغو من مختلف محطّاته الاحترافية في عالم كرة القدم، وشموع وأقمصة فرق ومنتخبات كرة، فضلا عن وضع أرضية عشبيّة للكنيسة.

“الديانة المارادونية” خلق فكرتها صحفيان ارجنتينيان إبّان وفاة اللاعب في أكتوبر/تشرين الأول عام 2020، وكانت في شكل مزحة، لكنّها تحوّلت إلى حقيقة، حيث امتدت خارج الأرجنتين وانتشرت في المكسيك وإيطاليا والبرازيل وإيطاليا، وتأثّر بها أكثر من 200 ألف شخص عبر العالم.

شروط الدّيانة الجديدة.

المؤمنون بألوهية مارادونا وضعوا شروطا لقبول من يريد الانضمام إليهم، من بينها أن يؤمن الشخص بأنّ مارادونا أفضل لاعب كرة قدم عبر التاريخ، وأنّ كنيسته واحدة وهو “إله كرة القدم”.

كما يُدعى الراغب في الانضمام إلى “ديانة مارادونا”، إلى الالتزام بتغيير اسمه الثاني ليصبح دييغو، وتسمية مولوده الجديد باسم “دييغو” أيضا، إضافة إلى القسم على كتاب “أنا دييغو” المتضمّن السيرة الذاتية للنجم الراحل.
تقويم مارادوني

في اعتقاد محبّي مارادونا أنّ التاريخ بدأ عندما وُلد مارادونا يوم 30 أكتوبر عام 1960، لذلك اعتمدوا ذلك التاريخ بداية لتقويمهم الخاص، فهم حاليا يعيشون في سنة 62.

وتاريخ ميلاد مارادونا بالنسبة إلى هذه الجماعة من الأحباء، هو عيد سنوي يحتفلون فيه بطقوس وعادات تشبه احتفالات الكريسماس في آخر السنة الميلادية.

كما يحتفلون بتاريخ تسجيله هدفين تاريخيين في ربع نهائي مونديال المكسيك أمام إنجلترا عام 1986.

ومثّلت وفاة مارادونا سنة 2020 صدمة لجمهور كرة القدم في العالم، كيف لا وهو النجم الذي رافق أجيالا من أحباء اللعبة وكان سببا في متابعتها.

الأرجنتين#
كرة القدم#
مارادونا#

عناوين أخرى