أخبار

الكفيف في تونس لا يحق له سوى إختيار شعبة الآداب!!



نظمت وزارة التربية بالتعاون مع جمعية صوت المتعلم الكفيف ومعهد النور للمكفوفين “اليوم العالمي للبرايل” بالمركب الثقافي المدرسي محمود المسعدي بتونس العاصمة،يوم 5 جانفي 2019.

وبين رامي الطريفي رئيس جمعية صوت المتعلم الكفيف أن هناك 3 معاهد للمكفوفين بكل من بن عروس وسوسة وقابس ، تقوم باعتماد طريقة براي في تدريس نفس البرامج الدراسية التي يقع تدريسها بكل من المرحلة الإبتدائية والإعدادية والثانوية.

هذا وأضاف أن هذه المعاهد الثلاثة تعتمد طريقة قديمة ولم تواكب التطورات الحاصلة والتكنولوجيات الحديثة في طريقة براي.

كما أفاد رامي الطريفي أن المكفوفين بالمناطق الداخلية والأرياف محرومون من الدراسة بهذه المعاهد. وأشار أن هذه المعاهد التي تقوم باعتماد طريقة براي ، لا تتوفر فيها سوى شعبة الآداب مضيفا أن الكفيف ليس من حقه أن يكون مهندسا أو طبيبا أو غير ذلك.

من جهته بين حاتم عمارة مدير عام المرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي أن وزارة التربية تعتمد مبدأ تكافئ الفرص.

وأضاف أنها قامت بتطوير عدد المدارس المخصصة للمكفوفين والتي تعتمد طريقة براي مشيرا أنها كانت في السابق تقتصر على معهد النور ببئر القصعة لتصبح الآن ثلاثة معاهد.

هذا وبين حاتم عمارة أن الجديد هو إطلاق مدرسة ابتدائية في بنزرت تعتمد التدريس بطريقة براي. كما أفاد أن وزارة التربية ستقوم قريبا باقتناء مطبعة جديدة على طريقة براي ولم تحدد بعد إن كان سيقع تركيزها بجهة واحدة أو بثلاث جهات، مشيرا أن هذه المطبعة تعتمد على التطور العلمي والإعلامية.

وات

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock