عالمية

امام تونسي يستشهد بقصة للكاتب البرازيلي باولو كويلهو.. وهذا ما جاء فيها



استشهد امام خطيب بأحد جوامع تونس العاصمة في خطبة يوم الجمعة 4 جانفي بالكاتب البرازيلي باولو كويلهو. وروى على مسامع المصلين هذه القصة القصيرة التي ننقلها لكم داعيا الى ان يولي العالم العربي والاسلامي الأهمية التي يستحقها الانسان حتى يستعيد مجده وقوته.

وهذا ما ترويه القصة كما نقلها الامام:

“كان الأب يحاول أن يقرأ الجريدة ، ولكن ابنه الصغير لم يتوقف عن مضايقته، وحين تعب الأب من ابنه قام بقطع ورقة في الصحيفة كانت تحوي على خريطة العالم ومزقها إلى أجزاء صغيرة وقدمها إلى ابنه. وطلب منه إعادة تجميع الخريطة ثم عاد لقراءة صحيفته، ظاناً أنه سيبقي الطفل مشغولاً بقية اليوم.
إلا أنه لم تمر خمسة عشرة دقيقة حتى عاد الطفل إليه وقد أعاد ترتيب الخريطة.

فتسائل الأب مذهولاً: هل كانت أمك تعلمك الجغرافيا.
رد الطفل قائلاً: لا، لكن كانت هناك صورة لإنسان على الوجه الأخر من الورقة، وعندما أعدت بناء الإنسان أعدت بناء العالم أيضاً.”

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock