أخبار

معطيات جديدة يعترف بها الوحش الآدمي قاتل أمه وشقيقاته بوادي الليل، وطلب غريب له



طالب قاتل امه وشقيقاته في منطقة وادي الليل من ولاية منوبة الاسبوع الماضي بالتحليل البيولوجي من اجل اثبات نسبه لعائلته بسبب معاملة أهله السيئة له جعلته يشك أنه إبنهم بالتبني إضافة إلى شعوره بالفشل والإخفاق أمام عائلته جعله يحقد على شقيقاته نظرا لأنه لم ينجح في دراسته ولم يحافظ على وظفيته كفني في وزارة الثقافة .

واعترف القاتل خلال التحقيق معه انه غادر منزل العائلة منذ مدة وليلة الواقعة قرر العودة وطلب السماح والغفران من والدته التي كانت موجودة في غرفة الجلوس، لكنها رفضت وأخبرته أنه بسبب سوء تصرفه معها والتقليل من إحترامها لم يعد إبنها، وهو ما أثار جنونه وطعنها قرابة 50 طعنة. وقام بطعن شقيقاته والتخلص منهن وجلس في إنتظار والده لكنه تأخر في العمل، وفق ما نقله “اخر خبر اونلاين”.

وأكد خلال اعترافاته انه قرر مغادرة المنزل بعد إضرام النار فيه، وقام بسحب جثث شقيقاته ووضعها بجانب والدته ومن ثم وبكل بشاعة قام بجلب قارورة الغاز وحرق الجثث ثم حرق ملابسه أيضًا تاركا آداة الجريمة فوق الجثث وتوجه نحو مدينة جرجيس لإجتياز الحدود البرية إلى ليبيا إلا أنه وقع في قبضة فرقة الحرس البحري في جرجيس.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock