أخبار

حركة “تونس إلى الأمام” تحذر من مقايضة بين رئاسة الجمهورية وحركة النهضة بخصوص ملف “الجناح السرّي”



حذّرت حركة تونس إلى الأمام من “إمكانية المقايضة بين رئاسة الجمهورية وحركة النهضة بخصوص ملف الجناح السرّي للحركة والذي كشفت عنه هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي ”

وأفاد عبيد البريكي منسّق حركة تونس إلى الأمام في تصريح اليوم السبت أنّ الهيئة التأسيسيّة قد تداولت خلال إجتماعها أمس الجمعة في جملة من المسائل التي تتعلّق بالوضع العام للبلاد والتي من بينها ملف الجهاز السري لحركة النهضة .

وبرّر تحذيرات الهيئة التاسيسية للحزب من وجود تقارب في الخطاب بين حركة النهضة ورئاسة الجمهورية في التصريحات الأخيرة وعودة الحديث عن اللقاءات بين الطرفين مشيرا الى إمكانية توفرّ عناصر توافق جديدة بعد حالة التناقض التي عرفها الطرفان وذلك لوجود موقف لدى رئاسة الجمهورية من الحكومة الحالية ولبحث النهضة عن مخرج من الوضع الذي تعيشه بخصوص ملف الجهاز السري .

من جهة أخرى قال البريكي أنّ الوضع العام بالبلاد تحدّق به عديد المخاطر خاصة خلال هذه الفترة بالنظر إلى أن الإجراءات المالية الواردة بقوانين المالية والتي تمسّ الفئات الشعبية تنعكس مباشرة على الحراك الإجتماعي الذي يشتدّ خلال شهر جانفي .
 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock