وطنية

هذه التفاصيل الكاملة للعملية الأمنية الاستباقية بجلمة حسب وزارة الداخلية



أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها، بأنه في عمليّة أمنيّة استباقيّة وبناءً على معلومات، تمكّنت الوحدة الوطنيّة للأبحاث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة والماسة من سلامة التراب الوطني بالتنسيق مع الإدارة المركزيّة للإستعلامات العامّة بالإدارة العامّة للمصالح المختصّة للأمن الوطني وإدارة مجابهة الإرهاب بالإدارة العامّة لوحدات التدخل للأمن الوطني، فجر اليوم الخميس 03 جانفي 2019، من تحديد مكان تواجد عناصر إرهابيّة بمنزل بالحي الشمالي بمدينة جلمة ولاية سيدي بوزيد.

وأوضحت وزارة الداخلية، أنه بعد القيام بمداهمة تمّ خلالها تبادل كثيف لإطلاق النار قام إثرها عُنصران إرهابيّان بتفجير نفسيهما بواسطة أحزمة ناسفة.
وبينت وزارة الداخلية، أنه بعد إجراء المعاينات الفنية والعلمية اللازمة تأكد أن العنصرين الإرهابيين الذين تمّ القضاء عليهما هما كلّ من عز الدين بن الأزهر بن ساسي علوي مولود في 05 أكتوبر 1991 بسيدي بوزيد، وغالي بن الحبيب بن محمد الصغير عمري مولود في 10 أوت 1987 بسيدي بوزيد واللذين تمّ إدراجهما بالتفتيش وطلب الإبلاغ عنهما يوم 12 ديسمبر 2018.

وأكّدت الوزارة، أن هذين العنصرين الإرهابيين يُعتبران من أخطر العناصر الإرهابيّة المنضوية تحت ما يسمى بـ “كتيبة التوحيد والجهاد” المنشقة عن ما يسمى بـ “جند الخلافة” والتي تمت الإطاحة بأغلب عناصرها بجهة لسودة بسيدي بوزيد يوم 05 ديسمبر 2018 والكشف عن مستودع لصنع المتفجرات، مشدّدة على أن هذه المجموعة كانت تخطط للقيام بعمليّات إرهابيّة إستعراضيّة وإستهداف دوريّات ومقرات أمنية.

وأشارت الوزارة، إلى أنه تمّ حجز سلاح ناري نوع “شطاير” وعدد من الإطلاقات و05 عبوات ناسفة جاهزة للإستعمال عن بعد و03 بنادق صيد مع خراطيش عيار 12 مم و06 هواتف جوالة ومنظار وآلة لقيس الكهرباء وسكين كبير الحجم ومبلغ مالي هام.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock