أخبار

في 2019: النساء ستتوقفن عن “الكذب” بشأن أعمارهن ..الاسباب

كشفت مجلة “توب تريند Top Trend”، أن الموضوع الأكثر تداولا لعام 2019 سوف يكون حركة “فخر السن”، أو ما أطلقت عليه “#BeAgeProud”، والذي يجعل النساء فخورات بسنهن وغير مضطرات للكذب بشأنه.
وأفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بأن الخبيرة الاجتماعية “ماريان سالزمان”، البالغة من العمر 60 عامًا، وتعتبر واحدة من أقوى المتنبئين بالاتجاهات الاجتماعية في العالم، والتي توقعت “تريندات” عالمية مثل “النساء المستقلات القويات strong independent woman #” وغيرها من الاتجاهات الاجتماعية، قالت إن هذا العام سيكون عام التصالح مع الشيخوخة لدى النساء.
وتقول “سالزمان”: “من المفهوم أن الكثيرات منا متخوفات من تاريخ ميلادهن، فإذا كنت في سن الخمسين، فمن السهل أن تشعري أنك امرأة غير مرئية على تطبيقات مثل (تندر Tinder) و(بمبل Bumble)، لكن إذا واصلنا الاختباء، فهذا يزيد من المشكلة”.
وتصر “سالزمان”، على أن الوقت قد حان لتغيير المحادثات والقصص السلبية التي ترويها النساء عن التقدم في السن، وفي تقريرها ترى أن النساء يعملن ويعشن لفترة أطول وبصحة جيدة من الأجيال السابقة، ولديهن مساحات عمل متعددة.
وفرقت “سالزمان” بين ما أسمته “العمر القديم” و”العمر الجديد”، فالمرأة بعمر 40 عامًا الآن تعتبر في سن 20 عامًا بالمقاييس القديمة، والمرأة ذات الـ60 عامًا تشبه في قدراتها المرأة بسن الـ40، وهكذا.
وتضرب “سالزمان” العديد من الأمثلة، بعارضات أزياء مثل إيريس أبفيل “97 عاماً”، و”جان كوريل” 61 عامًا، وتقول: “لدينا الآن ما يسمى بجدات إنستقرام، لم أعتقد مطلقًا أن أرى امرأة تبلغ من العمر 97 عاماً توقع عقدًا لوكالة أزياء بارزة”.
العالم تغير، وفي أسبوع الموضة في “نيويورك” الشهر الماضي، أغلقت كريستي تورلينجتون 50 عامًا العرض، وكانت باتي هانسن “63 عامًا” من أبرز العارضات في معرض “مايكل كورس”، في حين أن عارضات التسعينيات الشهيرات مثل ستيفاني سيمور “50 عاماً”، وتاتيانا باتيتز “52 عامًا”، كانتا تتعثران في هذه السن على الممشى.
ومع تقدمنا في العمر، يتمثل الخطر في أننا نُخرج أنفسنا من التفاعلات الاجتماعية، ويسمي علماء النفس هذا بـ”فك الارتباط”، فعلى صعيد العمل كمثال لا تتأثر سمعة الموظف العجوز بسبب فقدانه للمهارات ولكن لأن دوره الاجتماعي يتراجع لصالح الشباب.
وأكدت الأبحاث العلمية ما تقوله “سالزمان”، حيث تشير الدراسات إلى أن كبار السن الذين فكروا في الشيخوخة بشكل إيجابي وتفاعلوا مع الثقافة المحيطة بهم، كانوا أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب والخرف، ويعيشون في المتوسط 7.5 عامًا أكثر من غيرهم.
فهل حقاً يمكن أن يكون عام 2019 هو العام الذي تتوقف فيه النساء عن الكذب بشأن عمرهن!

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock