أخبار

كي لا تنطفئ شمعتها: شابة تونسية مريضة توجه صرخة ألم ونداء استغاثة



هي شابة تونسية، كل ما تتمناه في هذه الحياة، الشفاء من مرض لازمها، منذ سنوات عديدة، تطور يوما بعد يوم، حتى حرمها الفرحة والضحك والمشي، والاستمتاع بحياتها اليومية، شأنها شأن أي انسان سوي، يرى نفسه قادرا على تحقيق طموحاته وبلوغ أهدافه.

وداد الجلاصي شابة، تبلغ من العمر 27 سنة، أصيلة، جهة المرناقية، التابعة لولاية منوبة، تعاني من مرض، يستوجب تدخلا جرحيا عاجلا، وزرع كبد، علما وأن أختها توفيت بنفس المرض منذ 10 سنوات مضت.

الشابة وداد، توجهت بنداء استغاثة، وصرخة ألم، حيث كتبت عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، ”لاريد شيء من هذه الدنيا سوى اجراء عملية زراعة كبد وانا اراضية بما كتبه. الله لي انا اريد مسح دموعي امي الغالية لانها اتعبت واعنت كثير. بعد موت اختي بنفس المرض وهي تخف لتفقدني انا زاد وانا لاطلب شيء الا.شيء. واحد انا انحب انسمح دموعها. وانحب انعيش”.

كما أكد والد وداد، لموقع نسمة أن ابنته تخضع لعمليات تدليك وهي تعالج بإحدى المستشفيات العمومية، (شارنيكول)، غير أن حالتها لم تشهد تحسنا، رغم كل المجهودات الطبية، طالبا مساعدته في انقاذ ابنته من مرض فتاك، خاصة وأن لديه ابنين يعانيان من نفس المرض، والذي أكد له الأطباء أنه وراثي.

هذا ووجه الأب بشير هو الأخر نداء استغاثة لأهل الخير، لمساعدته على تسفير ابنته وعلاجها، وايجاد متبرع، وارجاع الفرحة لفلذة كبده وداد، ومنحها حياة جديدة، واضعا رقم هاتفه ”22142301” على ذمة من يرغب في مدّ يدّ العون والمساعدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock