أخبار

شهر جانفي : كل الحكومات تخشاه ففيه تتفجر أغلب الاحتجاجات



منذ 2011 يعد شهر جانفي – مع أواخر ديسمبر- الأكثر سخونة لا من ناحية الطقس بل هي اجتماعية وسياسية حيث أن أغلب الاحتجاجات الواسعة تتفجر فيه و تقريبا لم نشهد أي سنة لم تتوتر فيها الأجواء خلال هذا الشهر.

هذه الظاهرة التي باتت تتسم بها بلادنا ومجتمعنا تدعو للبحث عن الأسباب وهنا يمكن ربط الأمر بعرض قانون ميزانية العام الجديد حيث أن قطاعات كثيرة وأيضا أحزاب تعارض فصولا واجراءات فيها ما يؤدي لتوتير الوضع السياسي والذي ينتقل مباشرة الى الاجتماعي فتسخن الأجواء وتتفجر الاحتجاجات والسبب أن الميزانية تزيد من الأعباء على المواطن وتقدم أي أمل لتحقيق تنمية داخلية وحلول للمعضلات المزمنة وخاصة البطالة والغلاء والتنمية.

لكن هذه النتيجة نفسها لها سبب هي الأخرى وهو حالة الاحتقان التي يحدثها السياسيون وخير مثال على ذلك ما حصل في جلسات المصادقة على قانون المالية لسنة 2019 وما شهده المجلس من تلاسن واتهامات وتخوين وهو ما أدى الى شحن النفوس وبالتالي الاحتقان الاجتماعي خاصة في المناطق الداخلية .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock