أخبار

تخلّت عن سيارتها الإدارية.. أصغر رئيسة بلدية في تونس تنهي أشغال الملعب بفائض في 7 أشهر ..



تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور من بلدية منزل عبد الرحمان من معتمدية منزل جميل التابعة لولاية بنزرت، بعد أن تم ترميمها وتحجير وتجميل مختلف أنهجها وذلك بفضل مجهودات رئيسة البلدية مروى الدريدي التي تخلت عن حقها في التمتع بسيارة إدارية لتخصيص ثمنها لدعم المشاريع التنموية بالمنطقة.
وقد أثارت مروى الدريدي جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي حيث عب العديد عن إعجابهم بهذه المبادرة الشبابية خاصة وأن الأخيرة تعتبر أصغر رئيسة بلدية بالجمهورية التونسية.
وأشارت مروى الدريدي في تصريح لـ ”الجوهرة اف ام“ الى أنها تمكنت رفقة جميع أعضاء المجلس البلدي من الانتهاء من أشغال الملعب في ظرف 7 أشهر.
مع فائض بقيمة 43 ألف دينار من القيمة المالية المخصصة لها، كما تم الانتهاء من أشغال تصريف المياه وتحجير الأنهج بالمنطقة.
يذكر أن مروى الدريدي قد ترشحت للانتخابات البلدية عن حزب التيار الديمقراطي.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock