عالمية

طلبت منه أن يشتري لها “باقة ورد” بمناسبة عيد الحب فإنهال عليها ضربًا أمام أبنائها وطلّقها..

تعرّضت سيدة مصرية للضرب المبرح والإهانة أمام أطفالها على يد زوجها بعد أن طلبت منه باقة ورد بمناسبة “السان فلانتان”.
“18 سنة جواز عمره ما اشترى لي إيشارب ولما طلبت بوكيه ورد في عيد الحب ضربني” الجملة التي أصابت العشرات من المنتظرين في طرقات محكمة الأسرة، بالضحك الهستيري بعد أن نطقت بها “إيمان محمود” 38 عاما، وهي تروي سبب لجوئها لطلب الخلع من “فوزي علي” 52 عاما، بعد زواج دام 18 عاما، ونتج عنه 4 أبناء.
وأضافت “إيمان” لـصحيفة”الوطن” المصرية، أنها دائماً ما كانت تتمنى أن يدخل عليها زوجها حاملا “وردة” بيده ليعبر لها عن حبه، “كلها طموحات وأماني”، موضحة أنه طوال 18 سنة زواج لم يشترِ لها زوجها أي هدية، وبالرغم من أنها ملزمة منه إلا أنه لم يشترِ لها حتى “إيشارب” في أي مناسبة، ولم يحاول أن يسألها عن احتياجاتها الشخصية.
وتابعت: “اكتشفت في بداية زواجنا أنه بخيل وهي الصفة التي لا يستطيع أي أحد تحملها مهما كان حبه للطرف الآخر، ولكني تحملت وبدأت تدبير حياتي من مصروف البيت الشهري الذي أصبح لا يكفي مصاريف 3 أيام في هذه الأيام الصعبة”، مستكملة: “دائماً ما كنت أعتمد على أخواتي في سد احتياجاتي واحتياجات أبنائي، وارتضيت الأمر الواقع، وقررت أعيش من أجل تربية أبنائي”.
وأكدت أنها منذ أيام فكرت أن تجرب حظها مع زوجها، وتطلب منه هدية بمناسبة أقـتراب “الفلانتين”، وبعد تفكير عميق قررت أن تطلب منه “بوكيه ورد” صغيرا كهدية رمزية متمنية أن تشعر بحبه لها ولو للحظات بسيطة، لافتة إلى إنها أحضرت له وجبة غداء جيدة واستقبلته بابتسامة وكلمات رقيقة فور عودته من عمله لتمهد له طلبها.
وأشارت إلى أنه فور الانتهاء من الغداء أخبرته بطلبها وإنها تريد “بوكيه ورد” بمناسبة “الفلانتين”، ولكنها فوجئت برده: “بوكيه ورد إيه اللي إنتي عاوزاه ؟ إنتي مش عارفة الورد ده هيتكلف كام ؟ كفاية أنانية وتفاهة”، موضحة أن الحديث بينهم إزداد حدة حتى وصل حد “الضرب”، فتذكرت معاناة الـ18 سنة زواج وقررت إنهاءها بإقامة دعوى “خلع” بمحكمة أسرة “الدخيلة” غرب الإسكندرية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock