عالمية

يغتصب الأطفال ويقتلهم بطريقة بشعة:”الذئب العجوز“ في قبضة الأمن…



ألقت الشرطة الإيرانية القبض على عجوز إيراني في الستين من عمره، يعرف باسم ”الذئب العجوز“ اعتاد الاعتداء على الأطفال، وكان آخر ضحاياه طفل يبلغ من العمر 11 عامًا في مشهد، والذي قتله بعد الاعتداء عليه.
وعبر الجهود المتواصلة على مدار 24 ساعة لمفتشي إدارة البحث الجنائي في محافظة خراسان رضوي وقع الرجل في قبضة القانون، حسبما ذكره موقع ”آخر خبر“ الإيراني.
هذا الرجل الذي لديه العديد من الأحفاد، قام باختطاف طفل يبلغ من العمر 11 عامًا يدعى مرتضى في حديقة منزله، بهدف القيام بأعمال محرمة ومخالفة للشريعة والقانون، ثم قتله بطريقة وحشية عندما علم أنه تم اكتشاف أمره وعرف أنه لا مفر من الهروب.
”الذئب العجوز“ قتل الطفل البريء بطريقه فظيعة، ثم أخذ جثته إلى سفح جبل على بعد بضعة كيلومترات في قرية رباط على الطريق القديم لنيسابور وقام بدفنه هناك.
ومع تقارير فقدان الطفل مرتضى، تولت مجموعة خاصة من المحققين من الإدارة الجنائية للإشراف المباشر على عمليات البحث عن الطفل، بأمر من العقيد محمد رضا غلامي الثاني (رئيس وحدة المباحث الجنائية).
بعد البحث عن الطفل توصل المحققون إلى أدلة من قرية ”بهار“ تفيد بأن الطفل مرتضى ذهب إلى تلك الحديقة اللعينة.
ووفقًا لتقارير أنباء خراسان، بدأت مجموعة المباحث تحقيقات مكثفة، وبأمر خاص من القاضي أحمدي نجاد (المحقق في الفرع 208 من النيابة العامة، ومحكمة مشهد التابعة لمحاكم الثورة)، توصلت المباحث إلى أن من يملك الحديقة هو رجل عمره 60 عامًا يدعى رمضان.
تقابل المدعى عليه، الذي احتجز في قضية خاصة مع العقيد حميد فر (ضابط القضية)، ولم يتمكن من مواصلة قصصه لأكثر من بضع ساعات، وفي النهاية اعترف بمضايقة وقتل طفل في الحادية عشرة من عمره وبينما كان يعترف أقر أيضًا هذا ”الذئب العجوز“ باعتدائه على أطفال آخرين في الحديقة التي استخدمها في قتل براءة العشرات من الأطفال.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock