سياسة

مُفاجأة يُعلنها يوسف الشاهد بخصوص مسار العدالة الانتقالية



قال رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، مساء اليوم الجمعة 21 ديسمبر 2018، أنّ ما يُشاع عن تمويل الدولة لصندوق الكرامة بما يُقارب الـ600 مليار لا أساس له من الصحة.

وأضاف الشاهد، في حوار على قناة التاسعة، أنّ “ماكينات” تشتغل لترويج هذه الإشاعات قائلاً “توة جدت عليكم الحكايات الي خارجة ع التعويضات”، داعيًا الجميع إلى قراءة الميزانية حيث قال “الي يلقى الـ600 مليار يجبهملي”، وفق تعبيره.

كما بيّن رئيس الحكومة أنّ العدالة الانتقالية موضوع مهم جدّا وعديد الدول نجحت بسبب هذا الملف، مُوضّحًا أنّه هو من راسل هيئة الحقيقة والكرامة ليُعلمها بعدم التمديد لها ومُطالبتها بإعادة الأرشيف والسيارات وكل شيء.

واِعتبر يوسف الشاهد أنّ العدالةا لانتقالية في تونس فشلت لأنّها لم تُحقق المصالحة الحقيقة والشاملة بإعتبار أنّ الإعتذار وردّ الإعتبار لم يحصل لحدّ اللحظة، قائلاً “العدالة الانتقالية زادت قسمت التوانسة”.

وعن أسباب فشلها، قال الشاهد أنّ العدالة الانتقالية تأخرت 8 سنوات بعد الثورة وتسيّست، إضافة إلى وجود شخصية غير توافقية على رأس الهيئة شنّجت الأمور .

كما كشف رئيس الحكومة أنّ الحكومة ستأخذ بزمام الأمور وستُقدّم مشروع قانون وتمشي تُشارك فيه جميع الأطراف لإستكمال مسار العدالة الانتقاليّة وتحقيق أهم أهدافها المتمثلة في كشف الحقيقة وتحقيق المصالحة الشاملة، وذلك وفق تصريحه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock