جهات

المدير الجهوي للصوناد:هكذا سيتم استخلاص 46 مليارا في صفاقس



أكد أحمد صولة أن الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه انطلقت بداية من يوم أمس الأربعاء في حملة مفتوحة لاستخلاص ديونها المتخلدة لدى حرفائها والتي بلغت في صفاقس حوالي 46 مليارا من جملة 275 مليارا على كامل ولايات الجمهورية.أسباب تراكم هذه الديون أرجعها المدير الجهوي “للصوناد” الى تراخي المواطنين عن خلاص ما عليهم من ديون اغلبها يعود الى ما بعد سنة 2011 حتى بلغت النسبة الى 95 بالمائة وهو ما يجعل عملية المتابعة وقطع الماء عن المخالفين عملية تتطلب مجهودات كبيرة.  الديون المتخلدة لدى حرفاء “الصوناد” في ولاية صفاقس بلغت حوالي 46 مليارا توزعت بين 35 مليارا للاستعمال المنزلي في حين بلغت ديون الاستعمال الصناعي حوالي 11 مليارا وهو ما يتطلب جهودا كبيرة وزيارات ميدانية لمتابعة كل حريف وقطع عدادات الماء عن كل مخالف مع محاولة مساعدتهم على الخلاص بالتقسيط حسب الامكانيات وتوخي المرونة المطلوبة خاصة مع بعض المؤسسات العمومية التي تقوم بالخلاص على مستوى مركزي على حد قول المدير الجهوي “للصوناد”.ودعا أحمد صولة  الحرفاء الى تغيير العقلية وأداء ما عليهم من ديون بصفة تلقائية لتفادي عملية قطع الماء مبرزا ان الشركة تضطر للقطع حفاظا على المال العام وتوازناتها المالية مشددا على أن الخلاص واجب وطني وأخلاقي. 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock