خلف قدر ضخْم تتوسّطه حبات من الحمّص المسلوق، يتصاعد منه بخار كاد يغطّي المكان، وبجانبه وُضِع قدر آخر لإعداد المرق “والهرقمة”، يحركه أحيانا ويسكب منه القليل في “صحفة” لأحد الزبائن كل حسب طلبه.

هذه هي الاجواء في أحد الأزقة القديمة في منطقة باب سويقة في تونس العاصمة يصطف العشرات من الزبائن الواحد تلو الآخر في واحد من أعرق محلات بيع “اللبلابي” في تونس، آتين من أماكن بعيدة فقط لتذوق “صحفة لبلابي” تقيهم برد يومهم وتمنحهم دفعاً ونشاطاً أكثر لمواصلة أعمالهم.

شارك معنا
57be115689316sonia-jpg
والدة نذير الكتاري:”لا اقبل اي عزاء عزوني فقط في دولتي التي تركت ابنائي” !

قالت سنية رجب، والدة نذير الكتاري، إنّها متأكّدة من أنّ ابنها وزميله سفيان الشورابي المختطفين في ليبيا ما يزالان على...