تعج الساحة الغنائية بالعديد من المواهب والاصوات الشابة التي تبحث لها عن موطئ قدم في ساحة نراها عليلة بموجة من الاغاني العارية من الابداع واصوات انخرطت في سياسة الابتذال بتلعة انها “توصل” وهي الطريق السهل الى النجاح والنجومية وفاتها ان مثل هذه النجومية زائلة عاجلا لأن المتلقي يلفظ بسرعة كل من “يدرعلوا خواطروا” باغاني هابطة…

وفي خضم هذه الموجة نرى الامل في عدد من الاصوات الشابة التي نأت بنفسها عن موجة الابتذال واختارت ان تشق الطريق باغاني راقية رصديها قدراتها الصوتية الكبيرة وزادها من الابداع ومن هذه الاسماء الشابة الفنان مرتضى الفتيتي، والذي عرف بمرتضى ونراه ظاهرة فنية جديدة يكتب ويلحن في جميع الالوان والانماط باسلوب راقي وبعيد عن كل مظاهر الابتذال..

وهذا ماجعل اغانيه تلقى رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي وفي كل اغنية تجد موضوع من المواضيع التي هي في علاقة مباشرة بالمتلقي تحكي عنه وتعبر عن همومه ومشاغله باسلوب راقي زاد في نجاح الاغاني، ولأن الطريق صعب فقد مترضى في الفنان الكبير الطاهر القيزاني الحاضن لموهبته والمنتج لاعماله والمكلف بالادارة الفنية وبعد جملة من الاعمال الغنائية التي لاقت نجاحا كبيرا يعمل الفريق على التحضير لمجموعة من الاعمال الجديدة والتي ستكون جاهزة في غضون الفترة القادمة.

المصدر : الجمهورية

شارك معنا
img-1
هذا ما اصدرته محكمة باريس في حق سعد المجرد

في تطور سلبي لقضية سعد المجرد، قضت محكمة باريس، قبل قليل، برفض طلب هيأة دفاع الفنان المغربي القاضي بتمتيع الأخير...