تناقلت الكتائب الإعلامية لتنظيم داعش الإرهابي ما ورد عن لسان أبو عبدالله التونسي أحد أمراء التنظيم في سوريا الذي أم المصلين في صلاة الجمعة ، و خطب أبو عبد الله عن تونس مكررا انها بلد دعارة و نكاح بسبب سيطرة العلمانية و احكامها على البلاد داعيا الشرفاء كما وصفهم بالنفير لداعش للعودة لفتح تونس وتحرير نساؤها من الدعارة ،حسب ما ذكر أبو عبدالله.

الحصاد

شارك معنا