يبدو أن الحرب الباردة بين طارق ذياب إمبراطور الكرة التونسية ونبيل معلول مدرب المنتخب الوطني التونسي لن تضع أوزارها قريبا،فبعد أن هدأت الامور بينهما نسبيا عقب الخلاف الحاصل بينهما زمن كان ذياب وزيرا للرياضة ومعلول مدربا للنسور،عادت الأمور لتشتعل بينهما وذلك عقب نهاية مباراة منتخب الكونغو الديمقراطية والمنتخب التونسي في كنشاسا والتي اقتنص خلالها المنتخب تعادلا ثمينا فتح أبواب التأهل إلى المونديال على مصرعيها.
المعلومة التي بلغتنا تفيد بأن “الحاج” معلول عبر عن امتعاضه الكبير من طارق ذياب الذي شارك في تحليل تلك المواجهة رفقة حاتم الطرابلسي على قناة بين سبورت القطرية،وذلك بعد أن راهن الامبراطور على خسارة المنتخب مع الطرابلسي الذي كسب الرهان في الأخير بفضل هدف البدري القاتل.معلول لم يستسغ على ما يبدو ما قام به طارق ذياب الذي لا نشك أبدا في وطنيته ولكن يمكن أن نوجه له عتابا على هذا الفعل فمهما كانت خلافاته مع الجامعة الحالية ومع المدرب لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نتمنى الهزيمة للعناصر الوطنية.


شارك معنا
نيمار يكشف عن سبب رحيله عن برشلونة إلى باريس سان جرمان

أعلن اللاعب الدولي البرازيلي الشاب "نيمار" عن السبب الذي دفعه للانتقال إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي والرحيل عن برشلونة...